إنهم يحلون لغز أقنعة الأزتك المصنوعة من جماجم بشرية

إنهم يحلون لغز أقنعة الأزتك المصنوعة من جماجم بشرية



We are searching data for your request:

Forums and discussions:
Manuals and reference books:
Data from registers:
Wait the end of the search in all databases.
Upon completion, a link will appear to access the found materials.

أجرت جامعة مونتانا بالولايات المتحدة الأمريكية دراسة متعمقة حول ثمانية أقنعة من الأزتك مصنوعة من جماجم بشرية تمكنت من الكشف عن لغزها ، الذي أثار اهتمام الباحثين منذ اكتشافه قبل 30 عامًا.

وخلص الباحثون إلى أن هذه الجماجم الموجودة في تمبلو مايور في مكسيكو سيتي ، «تم صنعها بغرض استخدامها على الوجه أو كجزء من غطاء الرأس ، ليتم إيداعها لاحقًا كقرابين للموتى«، كما نشر في المجلة الأنثروبولوجيا الحالية.

تمكنوا أيضًا من تحديد تاريخ هذه الأقنعة الثمانية و 30 جماجم أخرى تم العثور عليها في الموقع وضع في عهد Axayácatl، إمبراطور بين عامي 1468 و 1481.

كشفت الدراسة أن تم صنع الأقنعة من جماجم الرجال البالغين (بين 30 و 45 عامًا) ، من المحتمل جدًا أنهم ينتمون إلى محاربين تم أسرهم أو هزيمتهم في إحدى غزوات الأزتك. ومع ذلك ، تشير نظرية أخرى إلى أنهم قد ينتمون إلى أفراد من نبلاء المدن التي لم تكن تابعة للإمبراطور.

أما بالنسبة للجماجم الثلاثين المتبقية ، فمن المعروف أن أصلها مختلف وذاك قد ينتمون إلى أشخاص من الطبقة الاجتماعية الدنيا (سواء من العبيد أو من ذوي الرتب المنخفضة) ، سواء كانوا رجالًا أو نساءً بالغين.

بعد دراسة التاريخ في الجامعة وبعد العديد من الاختبارات السابقة ، ولدت Red Historia ، وهو مشروع ظهر كوسيلة للنشر حيث يمكنك العثور على أهم الأخبار في علم الآثار والتاريخ والعلوم الإنسانية ، بالإضافة إلى المقالات المثيرة للاهتمام والفضول وغير ذلك الكثير. باختصار ، نقطة التقاء للجميع حيث يمكنهم مشاركة المعلومات ومواصلة التعلم.


فيديو: الدليل القطعي هيلاري كلينتون من الزواحف البشرية المتشكلة في جسد بشري - مشاهد حقيقية